أخبار

Machinima تُغلق أبوابها رسمياً و81 شخص يفقدون وظائفهم

machinima

منذ فترة وشركة Machinima المتخصصة في تغطية أخبار الألعاب في معاناة، ومؤخراً تأكّد رسمياً إغلاق الشركة أبوابها وتوقفها عن العمل مع خسارة 81 شخص وظائفهم بها.

وأكّدت الشبكة متعددة القنوات – في السابق – انهيارها بعدما جعلت جميع مقاطع الفيديو الموجودة على قنواتها “خاصة” أي لا يمكن عرضها بواسطة المشتركين أو عموم الجمهور، وقالت الشركة أن تركيزها في مكان آخر.

في حديثها مع موقع كوتاكو في يناير، صرّحت Otter Media، المالكة لشبكة Machinima “نحن نركز على إنشاء محتوى جديد مع فريق Machinima، الذي سيتم توزيعه على قنوات جديدة سيُعلن عنها في الأشهر المقبلة”.

لكن وفقاً لموقع Deadline Hollywood، تأكّد الآن أن الشركة قامت بتسريح موظفيها البالغ عددهم 81 فرد، مع توقف عمليات الشركة رسمياً.

وقام متحدث باسم الشركة بإصدار البيان التالي:

أوقفت Machinima عملياتها المتبقية، بما في ذلك تسريح العمال […] وهي تستكشف فرصاً جديدة.

الإعلان الجديد يُمثّل نهاية عصر بدون شك، حيث كانت الشبكة متعددة القنوات واحدة من أكبر منصات مشاركة تجارب الألعاب على الإنترنت، وسيطرت على محتوى الألعاب قبل أكثر من عقد من الزمان.

حيث كانت الشبكة واحدة من أكبر قنوات الألعاب على يوتيوب، ويمكن رؤية تأثيرها في جميع أنحاء الإنترنت، وكان من الصعب جداً مشاهدة محتوى ألعاب على يوتيوب بدون العثور على أحد مقاطع الشبكة.